14 تشرين2/نوفمبر 2018
RSS Facebook Twitter youtube 16
الأربعاء, 07 تشرين1/أكتوير 2015 15:37

الدكتور جمال برزنجي 1939-2015

الكاتب 
قيم هذه المقالة
(0 أصوات)

بقلوب مليئة بالإيمان بالله عز وجل، وراضية بقضائه وقدره ، تلقينا خبر وفاة الدكتور جمال برزنجي نائب مدير المعهد العالمي للفكر الإسلامي بواشنطن وأحد مؤسسيه،  والذي وافته المنية فجر يوم السبت 11 ذي الحجة 1436هـ الموافق 26 سبتمبر 2015م بأحد مستشفيات ولاية فرجينيا الأمريكية.

وعلى إثر هذا الخبر المفجع نتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أسرة الفقيد، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع مغفرته ورحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه جميل الصبر والسلوان .

 

jamal taaziya

 

نبذة عن سيرة المفكر جمال برزنجي (مقتبس من موقع : جديد بريس):

 ولد الدكتور جمال برزنجي في العراق عام 1939، وأرسل في منحة دراسية إلى بريطانيا فحصل على بكالوريوس الهندسة الكيميائية وتكنولوجيا الطاقة من جامعية شيفيلد عام 1962، وعاد إلى العراق ليعمل في وزارة الطاقة. ثم سافر إلى الولايات المتحدة لمواصلة الدراسات الجامعية العليا، فحصل على شهادة الماجسيتر والدكتوراه في الهندسة الكيميائية مع تخصص فرعي في الإدارة من جامعة لويزيانا الحكومية، في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1974. شارك في التأسيس والإدارة وتقديم الاستشارات لكثير من المؤسسات الإسلامية: الدعوية، والخيرية، والاستثمارية، والمهنية… في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، منها جمعية الطلبة المسلمين في بريطانيا، والاتحاد الإسلامي العالمي للجمعيات الطلابية (إفسو)، واتحاد الطلبة المسلمين، وجمعية علماء الاجتماعيات المسلمين، وجمعية العلماء والمهندسين المسلمين، ومؤسسة الوقف الإسلامي، والمعهد العالمي للفكر الإسلامي، ومؤسسة سار، ومؤسسة مار-​جاك، وأمانة، وغيرها كثير.

 ويُعَدُّ الدكتور جمال برزنجي أحد أعمدة بناء الحضور الإسلامي في الغرب، دون أن يتوانى في متابعة شؤون الأمة وقضاياها في العالم الإسلامي. عرفتْ فضلَه وكرّمته كثير من المؤسسات العربية والإسلامية والأمريكية. فقد كرمه الاتحاد الإسلامي لأمريكا الشمالية ب“جائزة خدمة المجتمع” تقديراً لخدماته للإسلام والمسلمين في الغرب على مدى خمسين سنة. وقدمت له الجالية العربية في ولاية فرجينيا بحضور حاكم الولاية جائزة “الإنجاز مدى الحياة”. وكرمه المركز الإسلامي في منطقة دالاس في فرجينا الشمالية بجائزة “خدمات متميزة مدى الحياة” لما قام به من خدمات إنشاء ورعاية المركز وخدمة الإسلام في المنطقة. ومنحه المركز العالمي للأديان والدبلوماسية، جائزة: “الإيمان في العمل” لجهوده في تعزيز مكانة الفكر الإسلامي في أنحاء العالم للتعامل مع تحديات الحداثة. كما منحته لجنة العلاقات الأمريكية الإسلامية “جائزة الإنجاز مدى الحياة” بوصفه أحد الرواد المسلمين في أمريكا في مجال ‘التفاني في خدمة المجتمع”.

 امتلك الدكتور جمال برزنجي خبرة نامية في مجال التطوير والقيادة لكثير من المنظمات والمؤسسات في مجالات الأعمال، والتعليم، والمراكز البحثية، والنشاط السياسي، والخيري. فقد قاد عدداً من هذه المؤسسات إلى النجاح والنمو والاستقرار التنظيمي والمالي.

 تميز بمجموعة من الخصائص الشخصية والقدرات الفكرية والعملية التي قلما تجتمع في شخص واحد، منها التفكير المستقبلي والاستراتيجي، وحسن الإدارة، وممارسته بناء المؤسسات وإدارتها حتى تنجح، ثم تسليمها لغيره والانتقال إلى غيرها، إضافة إلى العمل ضمن فريق حتى وفاته. عُرف بالجرأة والاجتهاد في فهم المسائل والمواقف وتحليلها، واستشراف مآلاتها. يحبه كل من يعرفه، فهو في غاية التواضع، ويسعى في خدمة صاحب الحاجة، وكأنها حاجته. مرّت به كثير من الظروف الصعبة لكنها لم تفقده صبره وتجلده وتفاؤله، فلا عرف الشكوى إلى لسانه سبيلاً.

Read 4985 times

أضف تعليق


كود امني
تحديث

أخر الاصدارات

البث الحي

ALBAT AL HAY