18 شباط/فبراير 2018
RSS Facebook Twitter youtube 16
إصدارات

إصدارات

 

book 028

السياسة النقدية: بين الفقه الإسلامي والاقتصاد الوضعي 

 

وليد مصطفى شاويش
يقدم تصوراً للسياسة النقدية في إطارها الفقهي والأصولي، إنطلاقاً من التصور الإقتصادي، والتنظيمات القانونية التي تحكم هذه السياسة، ثم يناقش هذه التنظيمات والتصورات في إطار الفقه الإسلامي وأصوله، ويبين معالم هذه السياسة وأصولها وأهدافها في نطاق الاقتصاد الإسلامي، ويوازن هذه المعالم والأهداف مع مقابلاتها في الاقتصاد الوضعي، مع التأكيد على اختلاف المضامين بين السياستين، وإن اتفقت العناوين في بعض الأحيان. ويوضح الكتاب أهمية السياسة النقدية في الاقتصاد الإسلامي، ودورها في الوقاية من الأزمات المالية، فضلاً عن تقديم الحلول المناسبة التي يمكن أن يُستفاد منها في التعامل مع الأزمات المالية المعاصرة، على مستوى الفكر والتشريع، والتطبيق الإقتصادي. ويقوم الكاتب بالتأصيل الفقهي لأدوات السياسة النقدية، ثم يضع الحدود والضوابط لها، ويرتب آلية العمل بتلك الأدوات وفق تلك الأصول؛ ويناقش الصيغ الإستثمارية والمشتقات المالية في الاقتصاد الوضعي، وآثارها في الاقتصاد الكلي، ويقترح البدائل الشرعية التي تتفوق بميزاتها الاقتصادية والتشريعية على مقابلاتها في الاقتصاد الوضعي، ثم تطبيق هذه البدائل في نطاق السياسة النقدية، وبيان كيفية إدارة هذه البدائل بما يحقق أهداف هذه السياسة

 

 

 book 003

مقاصد الشريعة: دليل المبتدئ

 

جاسر عودة
تعد مقاصد الشريعة اليوم من أهم النظريات التي يستند إليها الفكر الإسلامي الساعي إلى الإصلاح والتجديد. فما هي المقاصد؟ وما هو تاريخها وأصلها في الإسلام؟ ومن هم أعلامها من العلماء في الماضي والحاضر؟ وما علاقتها بالقضايا المعاصرة كحقوق الإنسان، والعدالة الإجتماعية والسياسية، والاجتهاد في القضايا الجديدة، والتقريب بين المذاهب و الحوار بين الأديان، ومفهوم "الارهاب" والأخلاق؟ هذا الكتاب (المترجم الى اللغة العربية من الانجليزية) سعى الى الاجابة عن هذه الاسئلة وغيرها بلغة علمية ولكنها تناسب المبتدئ.

 

 

 

 

book 027

 

الدليل المبسط في مقاصد الشريعة
    • محمد هاشم كمالي

يركز هذا البحث على خصائص مقاصد الشريعة وأصولها في القرآن الكريم، وأبوابها وتطورها التاريخي، وإسهامات أهم العلماء المسلمين في هذا المجال، والطرق المختلفة التي اتّبعها كلّ منهم في تحديد المقاصد والتعريف بها، وكذلك العلاقة بين الاجتهاد والمقاصد والطرق التي يمكن للمقاصد من خلالها توسيع مجالات وأفق ومستوع الاجتهاد.

 


 

 

 

 

book 025

التغير الاجتماعي في الفكر الإسلامي الحديث
حنان محمد عبد المجيد
إعتمدت الدراسات الحديثة التي تناولت التغير الإجتماعي الإسلامي على المفاهيم الغربية في التفسير والتحليل، حتى بات من الضروري أن يعاد النظر في الأطر المرجعية التي تقوم عليها الدراسات في هذا المجال. 
يقدم هذا الكتاب رؤية تحليلية نقدية لقضية التغير الإجتماعي في التصور الإسلامي الحديث ويفسر التغير الإجتماعي في ضوء نصوص مصادر الوحي- القران الكريم و السنه النبوية-، وينطلق منها في تحليله لتصورات أبرز تيارات الفكر الإسلامي الحديث في التغير الإجتماعي، حيث يرصد أربعة تيارات مهمة أثرت في الحركة الفكرية الإسلامية الحديثة وهي: التيار التجديدي العقلي، وتيار التغيير الثوري الحركي والتيار التحرري الإسلامي، والتيار الشيعي الحديث. و في هذا الإطار يناقش عدداً من المتغيرات الأساسية كمكانة التغيير الإجتماعي، وطبيعته ومنطلقاته، والاليات التي تتولى إحداث التغيير، وأنماط ومتغيرات التغيير الإجتماعي وضوابطه، وموقف تيارات الفكر الإسلامي الحديث من غاية التغير الإجتماعي، كما يقدم الكتاب نظرة نقدية لكفاءة المنظور الإسلامي في دراسة التغير الإجتماعي

 

 

 

book 024

نظرية التعليل في الفكرين الكلامي والأصولي
عبد النور بزا
يتناول واحدة من القضايا الكبرى التي شغلت العقل الإسلامي، واستأثرت بجهود المفكرين المسلمين على اختلاف العصور؛ "نظرية التعليل" وتجلياتها وتأثيراتها في الفكرين الكلامي والأصولي، حيث يستقصى مرجعياتها في مصادرها الأصلية، وينقد مسائلها، انطلاقاً من مصادرها المعتمدة لدى كل مدرسة، دون أن يكون محكوماً بهذه النظرة المذهبية أو تلك متسماً بشمولية الرؤية وسعة النظر في التعامل مع جميع الآراء. 
ويكشف المؤلف في هذا الكتاب عن التلازم العضوي بين "التعليل" و"المقاصد"، الذي ظل حاضراً بقوة في أدبيات الفقه المقاصدي منذ انطلاقته العلمية على يد الجويني والغزالي. ويُسقط كل الدعاوى القائلة بتقسيم التراث الفكري الاسلامي الى تيارين متناقضين: تيار عقلي رافض لسلطة النص الشرعي، يمثله المعتزلة، وتيار نصي نقلي رافض لسلطة العقل يمثله الأشاعرة.
ويلتزم الكتاب المنهج العلمي، والانفتاح على الرأي المخالف، والبحث عن المشترك المعرفي، ويخلص الى أن ما وقع حول "نظرية التعليل" من اختلاف، هو في جوهره اختلاف وتنوع وتكامل، لا اختلاف تضاد وتنافر، مؤكداً حقيقة أنه لا سبيل الى التخلص من آفة "الإقصاء المعرفي" و"الإبادة الفكرية" للرأي المخالف إلا بالتحرر من عقلية إلغاء الآخر، ونبذ التعصب الفكري، والخروج من التقوقع على الذات، والفهم الأوحد، الى سعة الانفتاح على جميع المذاهب، وهي القيم التي تسدد خطواتنا الحقيقية في اتجاه البناء الحضاري المأمول.

أخر الاصدارات

البث الحي

ALBAT AL HAY