21 أيار 2018
RSS Facebook Twitter youtube 16
قيم هذه المقالة
(0 أصوات)

زيارة وفد علمي مغربي إلى المؤسسات الأكاديمية والجامعية

بالمملكة الأردنية

 

في الفترة من 6 إلى 10 مارس 20

 

photo 175

 

تقديم:

    تأتي هذه الزيارة في إطار انخراط الأساتذة الباحثين بجامعة ابن زهر في برنامج المخطط الاستعجالي 2009-2012 بشكل عام، وحرصهم على الاستفادة من برامج التكوين المستمر من جهة، وعلى فتح آفاق الشراكة مع المؤسسات الأكاديمية المختلفة داخل وخارج الوطن. لذلك قام وفد مكون من عشرة أساتذة باحثين بجامعة ابن زهر، وبتنسيق مع المستشار الأكاديمي للمعهد العالمي للفكر الإسلامي بالمغرب ومكتب المعهد بالأردن، بزيارة علمية استطلاعية للمملكة الأردنية الهاشمية امتدت ما بين 28 فبراير إلى غاية 13 مارس2011، سطرت لها ثلاثة أهداف رئيسة منها: الاطلاع على تجربة التكوين والبحث بالجامعات الأردنية، والنظر في إمكانيات ربط علاقات التعاون أنشطة استشارية المعهد أنشطة استشارية المعهد والشراكة، والاستفادة من الدورة التكوينية للمدربين في منهجية التكامل المعرفي.

تكلف المعهد العالمي للفكر الإسلامي، تحت إشراف مديره الإقليمي الأستاذ الدكتور فتحي ملكاوي، بوضع برنامج علمي مكثف ومرتب على النحو الآتي:

-1 الزيارات الاستطلاعية والعلمية للمؤسسات الأكاديمية والجامعية

-2 الزيارات السياحية للمواقع التاريخية والأثرية والمشاهد الجغرافية

-3 المشاركة في الدورة التكوينية للمدربين في منهجية التكامل المعرفي

 

-1 الزيارات الاستطلاعية والعلمية للمؤسسات الأكاديمية والجامعية:

كلف الأستاذ غسان الزيود، مدير مكتب المعهد العالمي للفكر الإسلامي بالأردن، بمرافقة الوفد وتنسيق زياراته العلمية والاستطلاعية لعدد من المؤسسات الجامعية والأكاديميمة والتي جاءت كالآتي:

- زيارة المعهد العالمي للفكر الإسلامي:

   حيث استقبلنا من طرف الأستاذ الدكتور فتحي ملكاوي المدير الإقليمي للمعهد، والأستاذ الدكتور رائد عكاشة مدير تحرير مجلة إسلامية المعرفة، وقدمت لنا توضيحات تاريخية وجغرافية بخصوص دولة الأردن، وتم اطلاعنا على المواد التفصيلية لبرنامج الزيارات المختلفة التي كلف الأستاذ غسان الزيود، مدير مكتب الأردن، بمتابعتها وتنسيق أطوارها.

  كما تم الاستماع لمحاضرة الفيلسوف الدكتور فهمي جدعان حول قضايا الفكر الإسلامي.

- زيارة جامعة العلوم الإسلامية العالمية:

استقبل الوفد من طرف رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الناصر أبو البصل الذي قدم شروحا مستفيضة بخصوص التجربة المتميزة للتعليم العالي بالأردن بشكل عام، والتعليم العالي بجامعة العلوم الإسلامية العالمية ومؤسساتها بشكل خاص، حيث عرض عددا من البرامج التكوينية المختلفة فيما يخص )الباكالوريوس، الماجستير، الدكتوراه( وتطرق لقضايا البحث العلمي وأولوياته بالجامعة. كما تفقدنا أحوال العمل بمختلف المؤسسات التابعة للجامعة منها:

كلية الآداب والعلوم الإنسانية والتربوية:

استقبلنا من طرف عميدها الدكتور تيسير الزواهرة، الذي قدم لنا عرضا مفصلا حول أقسام الدراسة بالمؤسسة ومختلف البرامج التكوينية التي تقدمها في ميادين )الدراسات اللغوية والتربوية ومناهج التدريس(، وكذا تجربة نظام التدريس بالساعات المعتمدة. كما تطرق إلى أشكال التعاون الممكنة في ميادين التكوين والبحث العلمي، وأكد على الرغبة في إيجاد إطار قانوني لتفعيل ذلك بين مؤسساتنا.
كلية المال والأعمال:

   استقبلنا من طرف عميدها الأستاذ الدكتور صالح الخصاونة، الذي نوه بالزيارة، وأطلعنا على رؤية الكلية وأهدافها والأقسام الموجودة فيها وهي )قسم المال والأعمال، قسم الإدارة، قسم المحاسبة(، وكذا تكوينات الباكالوريس والماجيستير والدكتوراه. وأبرز جوانب القوة في النظام التعليمي الجامعي بالأردن، مفيدا بأن عدد الجامعات العمومية والخصوصية منها، قد بلغ 28 جامعة لستة ملايين من السكان، وبين على أن من ضمن العوامل التي ساعدت على نجاح التجربة؛ الحافز الذاتي للمهاجرين الفلسطينيين، وتركيز استثمار الدولة في الإنسان، والتوجه نحو تكوين نخب وخبرات عالمية.

   وفي معرض اللقاء تحدث كذلك عن تجربة المصاريف الإسلامية بالأردن تدريسا وبحثا وعملا.

photo 176

كلية فنون والعمارة الإسلامية:

    التقى الوفد بعميد المؤسسة ومدير مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي الأستاذ الدكتور منور مهيد، الذي رحب بأعضاء الوفد، حيث تخلل اللقاء تقديما حول مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي ورسالتها الحضارية ووسائل اشتغالها. كما تجث بتفصيل مفيد عن الكلية ومسار إنشائها والتخصص المعرفي التطبيقي المتميز الذي تقدمه في ميدان الفنون والعمارة الإسلامية على مستوى العالم العربي والإسلامي. ثم تحدث عن رؤية الكلية وتطلعاتها وبرامجها التعليمية والتطبيقية. وخلال هذه الزيارة استمع أعضاء الوفد كذلك إلى محاضرة علمية دقيقة للأستاذ الدكتور منور مهيد حول المعاني الرمزية للفنون والزخرفة الإسلامية وعلاقة ذلك بالوجود.
 زيارة الجامعة الأردنية:

    من خلال زيارتنا لهذه المؤسسة العريقة في الأردن، والتي يعود تاريخها إلى بداية الستينات من القرن الماضي، تم الوقوف على سير المكتبة الجامعية والوسائل التقنية الحديثة المستعملة في ذلك والنظام الزمني المعمول به، بالإضافة إلى مرافقها المتعددة من قاعات المطالعة والقاعات المتخصصة والمتعددة الاستعمال، وطرق الإعارة والمعدات الإلكترونية وتقنيات الإطلاع عن بعد، وكذا ممتلكات المكتبة من الكتب والوثائق التاريخية.

    كما استقبل الوفد من طرف عميد كلية الدراسات العليا الأستاذ الدكتور محمد خازر المجالي الذي عرف بوظيفة المؤسسة في ميدان التعليم العالي والبحث العلمي، وتحدث عن سير النظام التعليمي الجامعي وعن البرامج التكوينية المعتمدة بالمؤسسة والتي بلغت حوالي 120 برنامجا من مختلف التخصصات العلمية والتي تشمل مستويات الباكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

    بعد ذلك انتقل أعضاء الوفد مباشرة إلى معهد العمل الاجتماعي حيث تولى رئيس قسم العمل الاجتماعي الدكتور محمد خالد المعاني تقديم نبذة عن المعهد، مستهلا الحديث حول تاريخ العمل بهذا البرنامج التربوي وتطوراته وطبيعة التخصص وعلاقته بخدمة المجتمع، وكذا الشواهد التي يمنحها )الباكالوريوس والماجيسر(، وعدد الطلبة المستفيدين من هذه التكوينات البالغ حوالي 240 طالبا، وطرق ووسائل التدريس الحديثة كالتدريس عن بعد، وحجم الساعات المعتمد، وشروط الحصول على الدبلوم في هذا الميدان التخصصي المتميز.

    وأخيرا تم الحديث حول آفاق التعاون لإنجاز هذا النوع من التكوينات بجامعة ابن زهر وإمكانيات تبادل الخبرات في ميدان المعلوميات والتواصل والدراسات الاجتماعية.

    وشكلت زيارة جامعة اليرموك الواقعة شمالا بمدينة إربد مناسبة مهمة تمكن فيها أعضاء الوفد من الاطلاع على تجربة المكتبة الجامعية الكبرى المتميزة بهندستها، والتي تجمع بين الأصالة والتجديد، وبمحتوياتها من الكتب والرسائل والدوريات … إلخ، ونظام عملها المرن والموافق مع رغبات الطلبة والموظفين. وأعطيت للوفد، أيضا، تفسيرات بخصوص مشروع المكتبة العربية الرقمية الذي تعده المكتبة بتنسيق مع عدد من المكتبات الجامعية العربية.كما تمت زيارة المتحف الوطني للآثار وقدمت تفسيرات حول الحقب التاريخية التي مرت منها المنطقة في تطورها.

    واستقبل الوفد من طرف رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور سلطان أبو عرابي

photo 177

العدوان، الذي نوه بهذه المبادرة متمنيا أن تكون بداية موفقة لمزيد من الزيارات تفضي إلى خلق إطار قانوني للتعاون المشترك بين جامعة اليرموك وجامعة ابن زهر في ميادين التكوين والبحث العلمي. وقد حضر في هذا اللقاء )حفل غذاء عمل( عدد من العمداء الذين عبروا عن سرورهم بهذه الزيارة المغربية ورغبتهم في التعاون والتواصل، ومنهم: عميد كلية القانون الدكتور سليمان بطارسة، وعميد كلية الآثار والإنثروبولوجيا الأستاذ الدكتور زيدان كفافي، والدكتورة ملكاوي نائبة عن عمادة البحث العلمي والدراسات العليا. من جهته وباسم أعضاء وفد جامعة ابن زهر عبر الأستاذ الدكتور إبراهيم كيدو، منسق الوفد، عن شكره العميق لرئيس الجامعة على حفاوة الاستقبال، منوها بالتجربة الأردنية المتميزة في الميدان التعليم العالي، كما أبرز في كلمته أهم أهداف الزيارة وتطلعاتها المستقبلية فيما بين الجامعتين.

-2 الزيارات الاستطلاعية للمواقع التاريخية والأثرية والمشاهد الجغرافية:

برمجت مجموعة من الزيارات المفيدة لعدد من المواقع التاريخية والأثرية والمشاهد الجغرافية بالمملكة الأردنية الهاشمية، قدمت لنا شروح مفصلة من طرف المشرفين عليها:- منطقة البحر الميت
- مقام سيدنا شعيب عليه السلام
- مأدبا وجبل نيبو
- زيارة مدينة جرش وزيارة مدينة أم قيس، وقلعة عجلون )صلاح الدين(
- الإطلالة على هضبة الجولان وبحيرة طبرية
- زيارة كهف أهل الكهف.
-زيارة وسط عمان والمدرج الروماني

-3 المشاركة في الدورة التكوينية للمدربين في منهجية التكامل المعرفي مثلت الدورة التكوينية للمدربين في منهجية التكامل المعرفي الشطر الثاني من زيارة أعضاء وفد أنشطة استشارية المعهد أنشطة استشارية المعهد جامعة ابن زهر للأردن، تميزت هذه الدورة التي أطرها المدرب العالمي الأستاذ الدكتور فتحي ملكاوي بمشاركة عدد )35( من الأستاذة والباحثين من عدة دول عربية وإسلامية. امتدت أشغالها على مدى خمسة أيام متواصلة من يوم الأحد 6 مارس إلى يوم الخميس 10 مارس، بمعدل 10 ساعات من العمل في اليوم، موزعة بين العروض والمناقشة والمواقف التدريبية وجلسات إعداد بطاقات مشاريع البحث والنماذج التقويمية، متضمنة ثلاث عشرة جلسة تناولت موادها المواضيع الآتية:- مفهوم المنهج والوعي المنهجي
- الخلل المنهجي
- تطور مفهوم المنهج في الفكر الإسلامي
-تطور مفهوم المنهج في الفكر الغربي
- المفاهيم الكلية ذات العلاقة بالمنهج
- المشروع البحثي
- مصادر المنهجية
- ادوات المنهجية
- مدارس المنهجية
- مبادئ المنهجية
- قيم المنهجية
- منهجية التفكير والبحث والسلوك
- معادلة التكامل المعرفي
وفي الأخير، وبعد استيفاء متطلبات الدورة من حيث الحضور والمشاركة تم تسليم شواهد وجوائز رمزية للمتدربين، وتم التأكيد على أهمية التواصل بين أعضاء المجموعة، التي سميت بالمناسبة منتدى التكامل المعرفي، ومسؤوليتهم في إيصال ما أخذوه من معرفة وتدربوا عليه من مناهج إلى زملائهم وطلبتهم بجامعاتهم.

    وفي الأخير لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل ما ساهم من قريب أو بعيد في نجاح هذه التجربة، سواء من الجانب المغربي ممثلا في رئاسة الجامعة والمستشار الأكاديمي للمعهد العالمي للفكر الإسلامي بالمغرب، أو من الجانب الأردني ممثلا في المدير الإقليمي للمعهد ومكتب الأردن، وجامعة العلوم الإسلامية العالمية والجامعة الأردنية وجامعة اليرموك.تقرير منسق البعثة العلمية د.إبراهيم كيدو

أضف تعليق


كود امني
تحديث

الأنشطة العلمية لاستشارية المعهد بالمغرب لسنة 2011

أخر الاصدارات

البث الحي

ALBAT AL HAY