15 آب/أغسطس 2018
RSS Facebook Twitter youtube 16
قيم هذه المقالة
(0 أصوات)

الفكر بين العلم والثقافة

 

وإذا كانت الدلالات التي اجتهدنا في تحديدها للعالموالمثقف والمفكر أقرب إلى الإيحاءات الإيجابية، فإننا لا نعدم وجود دلالات أخرىذات إيحاءات سلبية، فالمثقف ربما يكون متحذلقاً كثير اللتّ والعجن، والمفكر ربمايكون منظراً، قليل الفائدة، قابعاً في برج عاجي، بعيداً عن هموم الناس ومشكلاتهم.كما قد يكون العالم متعالماً بما يحمله من شهادات "علمية" هي أقرب إلىالحِرَفيّة والضيق في الخبرة والكفاءة. وإذا كان الناس يبدون أكثر تحفظاً في إلحاقصفة سلبية بالعالم، مما يقولونه عن المفكر والمثقف، فإننا نجد بعض العلماء يظهرونمن الكبر في ما يتعالمون به على غيرهم، حتى ليصدق فيهم وصف "المتفيهقين"الذين هم من شرار الناس، ومن أبغضهم إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلم، وأبعدهمعنه مجلساً يوم القيامة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

أخر الاصدارات

البث الحي

ALBAT AL HAY